300 الف عامل بالسياحة يطالبون بحقهم في التصويت بالانتخابات في مقر عملهم

22 نوفمبر, 2013 10:42 ص

20 0

300 الف عامل بالسياحة يطالبون بحقهم في التصويت بالانتخابات في مقر عملهم

طالب نحو 300 الف عامل بالسياحة بجنوب سيناء خاصة في شرم الشيخ حكومة ” ثورة 30 يونيو ” بحقهم في التصويت على الدستور والانتخابات الرئاسية والبرلمانية القادمة حيث ترفض الداخلية نقل مواطنهم الانتخابية على محل عملهم رغم اقامتهم الدائمة بجنوب سيناء لتمكينهم من الآدلاء بأصواتهم في الاستفتاء القادم والانتخابات البرلمانية والرئاسية .

قال احمد غباشي رئيس ائتلاف دعم السياحة بجنوب سيناء : ” ان اكثر قطاع تضرر عقب ثورة 25 يناير هو قطاع السياحة والعاملين به وبرغم ذلك لم يمكنهم القانون من الادلاء بأصواتهم سواء في الاستفتاء على الدستور واو الانتخابات الرئاسية والبرلمانية”، مؤكدا : ” أنه اغفال لفئة كبيرة تمنعهم قوانين واجراءات مجحفة من حقهم فى التصويت رغم اننا نعيش اجواء ثورة كبيرة ” .

واكد زيدان نافع رئيس جمعية ابناء شرم الشيخ : ” أن هناك عاملين بالسياحية يقيمون بشرم الشيخ منذ اكثر من 20 سنة ولم يتمكنوا من تغير محل اقامتهم لانهم لم يحصلوا ا على سكن يمكنهم من الاستقرار بسيناء” .

واضاف احمد صابر مدير بشركة سياحية كبرى : ” اننى حزين من عدم تمكني من الادلاء بصوتي طوال الانتخابات والاستفتاءات الماضية رغم اننى شاركت في ثورة 25 يناير 18 يومًا وتعرضت للقنابل المسيلة للدموع ورصاص الداخلية وحتى الان لم امنح حقي في التصويت في محل عملي” .

واكد جلال حسين مهندس زراعى بفندق سياحي بشرم الشيخ : ” ان موطنه الانتخابي في محافظة سوهاج وظروف العمل لا تمكنه من الانتقال لمسافة الف كيلو للأدلاء بصوته فى الانتخابات القادمة فلماذا لا تكون هناك لجنة للوافدين وابلاغ موطن انتخابهم بتصويتهم مثل المقيمون بالخارج” .

واقترح محمود السيد امين شباب الوفد بشرم الشيخ اعطاء حق التصويت الإلكتروني للعاملين للسياحة اسوة بالعاملين بالخارج.

وقال مينا فوزى : ” اننى اعمل في طابا في احد الفنادق السياحة وانتقالي لسوهاج محل إقامتي لمسافة 1500 كيلو ويتكلف اكثر من 500 جنيه فكيف امنح حقي في التصويت وحكومة غافلة عن منحننا ابسط حقوقنا”.

اقترح محمود عبد البديع محامى بشرم الشيخ ان تقوم الدولة ممثلة في وزارتي العدل والداخلية او اللجنة العليا للانتخابات بعمل دوائر انتخابية لهم قبل بدء العملية الانتخابية ويتم تسجيل الاسم بها ويرفع من كشوف الناخبين في محل اقامتهم مستغربا من اهتمام الدولة بالعاملين المغتربين بالخارج حيث يتم تسهيل عملية التصويت لهم بينما هم يعتبروا انفسهم مغتربين عن محال اقامتهم فلماذا لا يتم المعاملة بالمثل ويتم تفعيل اجراءات التصويت للمقيمين بالمحافظة ممن ليس لهم محل اقامة نظرا لظروف العمل في هذا القطاع حيث يسكن معظم هؤلاء العاملون داخل القرى السياحية والمنتجعات في سكن مخصص للعاملين ولم تمنحهم الدولة وحدات سكنية للإقامة ونقل اسرهم .

يبلغ عدد العاملين بالسياحة نحو 300 الف عامل بجنوب سيناء ليس لديهم بطاقات انتخابية بينما يبلغ عدد المواطنين الذين يحق لهم الادلاء بأصواتهم في جنوب سيناء 67.500 الف ويطالب العاملون في هذا المجال بحقهم في اختيار من يمثلهم في مجلس الشعب او فى رئاسة الجمهورية حيث انهم يتوجهون للأدلاء بأصواتهم في محل اقامتهم في محافظاتهم ما يسبب ارهاقا لهم بجانب انهم يقيمون منذ سنوات في المحافظة ومن حقهم ابداء رايهم الانتخابي في الموطن الذى يقيمون فيه ، واكد عدد من العاملين بالسياحة انهم عرضوا الامر على اللواء خالد فودة المحافظ الحالي ووعدهم بتسهيل اجراءات نقل موطنهم الانتخابي دون جدوى.

مصدر: onaeg.com

إلى صفحة الفئة

Loading...