.:ميدل ايست اونلاين::Middle East Online:.

21 نوفمبر, 2013 01:58 م

45 0

.:ميدل ايست اونلاين::Middle East Online:.

بغداد - أرسلت الخطوط الجوية الكويتية الأربعاء أولى رحلاتها المنتظمة إلى العراق منذ الغزو العراقي عام 1990 في دلالة جديدة على تحسن العلاقات بين البلدين الجارين.

وقال مدير إدارة مطار النجف الدولي مرتضى الموسوي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) الرسمية إن الخطوط الكويتية نقلت 100 مسافر إلى مدينة النجف الواقعة على مسافة 160 كيلومترا جنوبي بغداد مضيفا أن معظم الركاب من الشيعة الذين سافروا لزيارة "العتبات المقدسة" في المدينة.

وذكرت كونا أن الخطوط الكويتية تعتزم تسيير رحلتين أسبوعيا إلى النجف الأكثر أمنا من العاصمة بغداد التي تشهد تفجيرات شبه يومية.

وتحسنت العلاقات بين الكويت والعراق العام الماضي بعد تسوية ديون تعود لفترة حرب الخليج عام 1991.

وتعززت العلاقات أيضا بفضل سلسلة من الزيارات المتبادلة شارك فيها أمير الكويت ورئيس الوزراء العراقي.

وكانت الخطوط الجوية الكويتية عدت في 27 من فيفري/ شباط 2013، استئناف الرحلات بين العراق والكويت بالخطوة التاريخية، مشيرة الى ان تكلفة تذاكر السفر لن تكون عالية.

وشهدت العلاقات العراقية الكويتية في الآونة الأخيرة تقدماً في ما يتعلق بحل بعض المشاكل العالقة، إذ اتفق الطرفان خلال زيارة رئيس الحكومة نوري المالكي الأخيرة للكويت في الرابع عشر من شهر آذار/ مارس2012، على إنهاء قضية التعويضات المتعلقة بشركة الخطوط الجوية الكويتية وصيانة العلامات الحدودية، كما تم الاتفاق على أسس وأطر مشتركة لحل جميع الملفات، فيما عد وزير الخارجية هوشيار زيباري الذي رافق المالكي في زيارته أن ما تم الاتفاق عليه يعد تقدماً كبيراً فيما يتعلق بخروج العراق من الفصل السابع.

واستأنفت شركة الخطوط الجوية العراقية رحلاتها بين بغداد والكويت في فبراير/ شباط للمرة الأولى منذ الغزو. غير أن معظم شركات الطيران الكبرى التي تستخدم هذا الخط مازالت تسير رحلاتها عبر مدن أخرى مثل دبي رغم أن المسافة بين العاصمتين العراقية والكويتية لا تتجاوز 560 كيلومترا.

وكان مجلس الأمة الكويتي اقر، في الـ22 من كانون الثاني 2013 بالأغلبية العظمى على اتفاقية تصفية ديون الخطوط الجوية العراقية، مؤكدا ان المجلس أحال مرسوم قانون الاتفاقية إلى الحكومة للتصديق عليه.

وفي ديسمبر/ كانون الأول تنازلت الخطوط الجوية الكويتية عن دعاوى قضائية ضد نظيرتها العراقية مقابل تعويض قيمته 500 مليون دولار.

وعلى إثر ذلك أعلنت الكويت في الثالث من نيسان 2012، عزمها إعادة افتتاح خط للطيران مع بغداد خلال الأيام المقبلة لأول مرة منذ أكثر من 21 سنة، فيما عدت ذلك الإجراء تتويجاً للجهود المتبادلة بين البلدين من أجل تعزيز العلاقات.

مصدر: middle-east-online.com

إلى صفحة الفئة

Loading...