محمد بن راشد يعين المزينة قائدًا عامًا لشرطة دبي

23 نوفمبر, 2013 07:17 م

20 0

محمد بن راشد يعين المزينة قائدًا عامًا لشرطة دبي

أصدر صاحب حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مرسومًا السبت بتعيين اللواء خميس مطر المزينة قائدًا عامًا لشرطة دبي، ليخلف الفريق ضاحي خلفان تميم، الذي اشتهر بهجومه الشرس بحق الإخوان المسلمين.

نصر المجالي: كان اللواء المزينة قد عمل مديرًا للإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي منذ عام 2000. وقد تقلد العديد من المناصب في مجال التحريات والمباحث الجنائية منذ تعيينه في الشرطة.

وعيّن المزينة عام 2008 نائبًا لقائد عام شرطة دبي، في قرار أصدره الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. وللواء المزينة العديد من الإنجازات على مستوى العمل الأمني والشرطي.

يخلف اللواء المزنة في هذا المنصب الأمني المهم، الفريق ضاحي خلفان تميم، الذي ظل في قيادة شرطة دبي لأكثر من ثلاثة عقود.

وأثار الفريق خلفان كثيرًا من الجدل في العامين الأخيرين لمواقفه المناهضة للإخوان المسلمين، سواء في دولة الإمارات أو دول الخليج أو مصر.

خلفان والإخوان

من أبرز تصريحات الفريق ضاحي خلفان عن الإخوان اتهامه إياهم بأنهم يشكلون "خطرًا على أمن دول الخليج العربي"، لأنهم يخططون لقلب أنظمة الحكم، كما وصف كل من يتعامل معهم بـ"العميل".

وحسب رأي خلفان، فإن أنظمة الخليج أكثر رقيًا وتقدمًا وانضباطًا من الجمهوريات. وعلى موقع "تويتر"، قال في إحدى المرات: الإخوان أسقطوا مبارك، وأنا سوف أسقط الإخوان.

وكان الفريق خلفان هدد بإصدار مذكرة اعتقال بحق الداعية يوسف القرضاوي، الأب الروحي لجماعة الإخوان، في حال تحدثه عن الإمارات، مثل ما فعل عندما أغلق مكتب صهره، حسب قوله.

وكان ضاحي خلفان اعتبر فوز محمد مرسي بالرئاسة في مصر اختيارًا غير موفق، وعلى أثر التصريح استدعت الخارجية المصرية سفير دولة الإمارات في القاهرة لطلب توضيح بشأن تصريحات ضاحي خلفان، التي هاجم فيها رئيس مصر السابق محمد مرسي.

اغتيال المبحوح وإيران

وقد اشتهر ضاحي خلفان عالميًا خلال التحقيقات التي قادها حول عملية اغتيال رجل حماس محمود المبحوح في دبي. وقال خلفان إنه تلقى تهديدات من الموساد بعد أيام قليلة من كشفه معلومات تتعلق بالقضية.

وكان التهديد الأول في رسالة تقول له: "إحم ظهرك إن كان بمقدورك أن تظل طليق اللسان"، كما قال خلفان حينها إن شخصًا مزدوج الجنسية تبيّن أنه عضو سابق في الموساد بعث إليه برسالة مع أحد أقاربه، وهو مسؤول إماراتي متقاعد، دعاه فيها إلى التزام الصمت.

لضاحي خلفان مواقف مختلفة عن إيران، حيث كتب تغريدات مختلفة عبر تويتر في هذا الاتجاه، لعل من أبرزها: "ما يحدث اليوم في إيران غير عادي، وحقيقة فإن استقرار إيران استقرار للمنطقة، وليس من مصلحة المنطقة المواجهة مع إيران، وعلينا أن نتعاطى مع إيران على أنها دولة جارة ومسلمة، وأن نتعقل، وألا يزجّ بنا الآخرون في صراعات، وألا ننجرّ لمواجهة، نحن لسنا طرفًا فيها، ويتم استغلالنا فيها".

يذكر أن خلفان المولود العام 1951، عضو المجلس التنفيذي في حكومة دبي، كما شغل منصب رئيس اتحاد الإمارات لألعاب القوى سابقًا. وشارك في إنشاء أول إدارة لرعاية حقوق الإنسان عام 1995، كما إنه عضو مجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية. وله بعض المؤلفات في كفاءة الأداء الشرطي في غرف العمليات.

مصدر: elaph.com

إلى صفحة الفئة

Loading...