فوز دبي بإكسبو يدفع بتدفقات استثمارية إلى الدولة

21 نوفمبر, 2013 08:00 ص

55 0

أصدرت جمعية المحللين الماليين المعتمدين في الإمارات، الفرع المحلي لمعهد المحللين الماليين المعتمدين، أمس نتائج دراسة "دبي اكسبو 2020" قبيل القرار النهائي للمكتب العالمي للمعارض في 27 نوفمبر، والتي شملت 215 خبيراً استثمارياً في الإمارات.

وأظهرت الدراسة أن 95% من المشاركين في البحث يدعمون ترشح دبي لاستضافة اكسبو 2020 ويعتقد 97% منهم أنه من المحتمل أو المحتمل جداً أن تفوز الإمارات بشرف استضافة الحدث، كما يرى أعضاء جمعية المحللين الماليين المعتمدين في الامارات أن نجاح دبي في استضافة الحدث سيكون له نتائج إيجابية على سوق الأسهم، حيث يتوقع 87 % من المشاركين في البحث أن النجاح سيكون له نتائج ايجابية، فيما توقع 90 % من المشاركين أن يترك الفوز باستضافة الحدث آثاراً إيجابية على القطاع العقاري، فيما أشار 85 % منهم إلى أن استضافة الحدث العالمي ستنعكس إيجاباً على تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر.

بينما يتوقع 56% من المشاركين في البحث نتائج إيجابية على أسعار سوق الأسهم في حال فوز دبي باستضافة اكسبو 2020، ويتوقع 19 % من أعضاء فرع الإمارات لجمعية المحللين الماليين المعتمدين أنه سيكون هناك تأثير بارز، و27% منهم يعتقدون أن التأثير سيكون تأثيرا متباينا.

وإذا فازت دبي باستضافة الحدث، يتوقع 76% من المشاركين تأثيراً بارزاً أو ايجابياً على القطاع العقاري بينما يرى 11% تأثيراً محدوداً على أسعار السوق.

وأشار ربع المشاركين إلى أن الإمارات عملت ما يلزم لتعزيز مناعة الاقتصاد منذ عام 2008، فيما دعم الأعضاء بكل قوة تعزيز الأطر التنظيمية ومناعة الاقتصاد، ويفضل 87 % من المشاركين تعزيز تنظيم القطاع العقاري و75% منهم تعزيز ضبط القطاع المصرفي.

وأوجز عامر خانصاحب، رئيس جمعية المحللين الماليين المعتمدين في الامارات نتائج البحث قائلاً: "يدعم المتخصصون الاستثماريون في الإمارات بشكل كبير ترشح دبي لاستضافة اكسبو 2020، وهم مجمعون تقريباً في ثقتهم بأن دبي ستفوز بالاستضافة.

ومن المتوقع أن يستفيد سوق الأسهم والقطاع العقاري وقطاعات الاستثمار الأجنبي المباشر في حال فوز دبي، ويعتقد أعضاء جمعية المحللين الماليين المعتمدين في الامارات أن الأطر التنظيمية الحكومية الإضافية وتسهيل اجراءات الشروع في أعمال تجارية جديدة في الإمارات، قد تساعد على نحو محتمل في حماية الاقتصاد من أي مضاربات في السوق".

مصدر: albayan.ae

إلى صفحة الفئة

Loading...