فنادق: «الإنترنت» تُشكل 50% من حجوزاتنا

01 ديسمبر, 2013 08:18 ص

32 0

فنادق: «الإنترنت» تُشكل 50% من حجوزاتنا

قال مديرون ومسؤولون عاملون في منشآت فندقية، إن الحجوزات الفندقية عبر الإنترنت شهدت ارتفاعاً ملحوظاً في النصف الأول من العام الجاري، لتشكل نحو 50% من الحجوزات الإجمالية، متوقعين أداء أفضل لهذه النوعية من الحجوزات خلال النصف الثاني.

قال المدير العام لفندق «تلال ليوا»، أيمن عاشور، إن «نسبة الحجوزات عبر الإنترنت بلغت 14% من مجمل الحجوزات الفندقية خلال النصف الأول من عام 2013، محققة بذلك ارتفاعاً بسيطاً قدره 2% مقارنة بالعام الماضي»، لافتاً إلى أن «النمو، وإن كان طفيفاً، فإنه يعدّ مؤشراً إلى نجاح الحجوزات عبر الإنترنت في زيادة نسبة الإشغال في الفنادق من حيث عدد الزوار وحجز الغرف الفندقية ومدة الإقامة».

وأضاف أنه «مع بدء الموسم الشتوي وبلوغ مستوى الأعمال والفعاليات ذروته في الإمارات، يتوقع أن ترتفع نسبة الحجوزات عبر الإنترنت إلى 20% في النصف الثاني من العام الجاري»، لافتاً إلى أن «معظم المسافرين يستخدمون الإنترنت، ما يسهل عليهم الحجوزات الفندقية الإلكترونية كونها أصبحت في متناول الجميع».

وأوضح أن «محركات البحث الإلكترونية أسهمت بشكل عام في تطوير أداء الفنادق، إذ يشهد القطاع الآن ارتفاعاً في نسبة الحجوزات عبر الانترنت، ونتوقع المزيد في السنوات المقبلة»، لافتاً إلى أن «معظم الحجوزات الفندقية عبر الإنترنت تأتي من أوروبا ودول الخليج والإمارات».

وحول مدى فاعلية ومرونة استخدام الوسائل الإلكترونية لإجراء الحجوزات الفندقية، قال عاشور: «أصبح هناك تحول في توجهات المتعاملين في العمليات التجارية، وبات بإمكانهم استخدام وسائل مختلفة لإجراء عمليات الشراء والحجز، سواء أكانت عبر المواقع الإلكترونية أو تطبيقات الهواتف المتحركة أو حتى أجهزة (آي باد)».

وأضافوا أن إمكانية التحقق الفوري من السعر، واختيار الوجهة المناسبة، فضلاً عن الحجز في آخر لحظة شجع النزلاء على هذه الآلية.

وذكروا لـ«الإمارات اليوم» أن معظم هذه الحجوزات تأتي من دول الخليج وأوروبا وآسيا، ما دفع معظم الفنادق إلى توفير اللغة العربية في مواقعها الإلكترونية، تسهيلاً على المتعاملين.

وتفصيلاً، قال مدير قسم الحجوزات والحجز عبر الإنترنت في «غولدن ساندز» للشقق الفندقية: موهان مهتاني، إن «الحجز عبر الإنترنت في الفندق كبير جداً، إذ مثّل نحو 50% من مجمل الحجوزات في النصف الأول من عام 2013، بزيادة 10% مقارنة بالعام الماضي»، متوقعاً أن «يرتفع معدل الحجز عبر الإنترنت 5% في النصف الثاني من العام الجاري».

وعزا مهتاني النمو إلى استخدام معظم المسافرين الإنترنت، التي تجعل الوصول إلى أي منتج سهلاً، بفضل وجود الكثير من مواقع الحجز الإلكترونية، فالمبدأ سهل وبسيط، فما على المسافر سوى البحث عن الوجهة والفندق، ثم الحجز والحصول على الموافقة.

وأضاف أن «الأسواق الخليجية هي الأقوى على نطاق الحجز عبر الإنترنت، خصوصاً السوق السعودية، التي تبحث بكثافة عن الشقق الفندقية، إذ شكل السعوديون 25% من نزلائنا خلال الصيف الماضي، يليهم المسافرون من الهند 20%، وبريطانيا 13%، ونيجيريا 10%، وأستراليا 5%، ومعظمهم حجزوا عبر الإنترنت».

وأكد أن «الحجوزات عبر الإنترنت تعد الوسيلة الأمثل بالنسبة للمتعاملين، كونها توفر الراحة لهم، والأمر لا يختلف في حال استخدام الهواتف المتحركة، التي أصبحت في متناول الجميع وبإمكان المسافرين الحجز من خلالها بسهولة».

إلى ذلك، قال المدير العام لفندق «أرابيان كورتيارد»، حبيب خان، إن «الحجوزات الفندقية عبر الإنترنت أصبحت الوسيلة الأقوى على الإطلاق حاليا، إذ شهدنا نمواً في هذا المجال بنسبة 4% في النصف الأول من عام 2013، لتشكل الحجوزات الإلكترونية ما يراوح بين 40 و50% من مجمل الحجوزات الفندقية لدينا»، لافتاً إلى أن «الفندق يهتم بهذا المجال، لأنه يعتبر عاملاً مهماً لتطوير أعماله».

وحول مصدر الحجوزات عبر الإنترنت، قال خان إن «الجزء الأكبر منها يأتي من أوروبا، لكن لوحظ في العامين الأخيرين ارتفاع معدل الحجوزات عبر الإنترنت الآتية من الأسواق الخليجية، لهذا السبب بادرت الفنادق ومواقع الحجز الإلكتروني إلى توفير اللغة العربية في صفحاتها، محققة نجاحاً كبيراً على هذا الصعيد». وأكد أن «الحجز على الإنترنت جعل حياة الناس سهلة، فأصبح بإمكان الضيف التحقق من السعر فوراً، وبناء على ذلك أصبح بإمكانه اختيار الوجهة المناسبة له، والجميل في الأمر أنه بإمكان الضيف الحجز في آخر لحظة، وفي أقل من دقيقتين، ما يشجع النزلاء على الحجز عبر الإنترنت باستمرار».

بدوره، قال مدير الإيرادات وتطوير الأعمال في مركز وريزيدنس البستان، ياسر موسى: «شهد الفندق ارتفاعاً ملحوظاً في الحجوزات الفندقية عبر الانترنت في النصف الأول من عام 2013، لتصل إلى ما يعادل 35% من إجمالي الحجوزات»، متوقعاً «ارتفاع هذا المعدل في النصف الثاني من العام الجاري بنسبة تراوح بين 30 و40%، إذ إن العوامل كلها تشير إلى بوادر إيجابية لدى الناس في استخدام الحجوزات عبر الانترنت في دبي عموماً». وأضاف أن «معظم الحجوزات الإلكترونية تأتي من دول الخليج وأوروبا وآسيا، بينما يفضل الزوار الروس التعامل مع مشغّلي الرحلات، لأنهم يرون فيها الوسيلة الأفضل التي تلبي حاجاتهم».

وأكد أن «جميع البوادر تشير إلى أن الحجز عبر الإنترنت هو الطريقة الأمثل للمسافرين، نظراً للتحولات في سلوكيات المتعاملين، الذين باتوا يشعرون براحة أكثر، وأصبح لديهم خيارات عدة تساعدهم على تحديد حاجاتهم وتعطيهم مساحة أكبر من حرية الاختيار».

مصدر: emaratalyoum.com

إلى صفحة الفئة

Loading...