ضربة قوية لطموحات أوكرانيا الأوروبية

21 نوفمبر, 2013 07:02 م

32 0

ضربة قوية لطموحات أوكرانيا الأوروبية

رفض نواب البرلمان الأوكراني مسودة قانون كان سيسمح لزعيمة المعارضة السجينة يوليا تيموشينكو بالسفر الى المانيا للعلاج، وقوضوا بذلك آمال كييف في التوصل الى اتفاقية شراكة مع الاتحاد الاوروبي.

وكانت أوكرانيا قد تعرضت لضغوط روسية قوية لثنيها عن التوقيع على الاتفاق التاريخي مع الاتحاد الاوروبي في قمة كان مخططا لها الاسبوع المقبل.

وقرر الاتحاد الاوروبي الذي ما لبث يضغط هو الآخر على كييف من اجل اطلاق سراح تيموشينكو ارسال مبعوث عنه الى العاصمة الاوكرانية، إذ سيصل مفوض توسعة الاتحاد ستيفان فويل الى كييف اليوم الخميس في ثاني رحلة يقوم بها الى اوكرانيا هذا الاسبوع.

وتريد روسيا من أوكرانيا الانضمام الى الاتحاد الجمركي الذي تتزعمه والذي يضم روسيا البيضاء وكازاخستان، وهو اتحاد تنظر اليه موسكو بوصفه منافسا وبديلا للاتحاد الاوروبي.

ولكن مشروع قانون اطلاق سراح تيموشينكو سقط في البرلمان بعد ان رفض نواب حزب المناطق الحاكم الذي يتزعمه الرئيس فكتور يانوكوفيتش التصديق عليه.

وقال النائب ارسيني ياتسينيوك، رئيس كتلة حزب الوطن المعارض الذي تتزعمه تيموشينكو، عقب التصويت "إن الرئيس فكتور يانوكوفيتش مسؤول شخصيا عن عرقلة توجه أوكرانيا الى الاتحاد الاوروبي."

وكان نواب المعارضة قد هتفوا "يا للعار" بعد اخفاق البرلمان في التصديق على مشروع القانون.

يذكر ان تيموشينكو البالغة من العمر 52 عاما تقضي حكما بالسجن لمدة سبع سنوات بعد ان ادينت باستغلال السلطة عندما كانت تترأس الحكومة.

ويطالب الاتحاد الاوروبي باطلاق سراحها كشرط من شروط التوقيع على اتفاقية شراكة مع أوكرانيا.

مصدر: bbc.co.uk

إلى صفحة الفئة

Loading...