صدور «أولى القصائد في مدح زايد» عن مركز حمدان بن محمد

30 نوفمبر, 2013 11:52 م

16 0

صدور «أولى القصائد في مدح زايد» عن مركز حمدان بن محمد

أصدر مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، المركز الذي تم تأسيسه ليكون المصدر والمرجع المعتمد والموثوق لحفظ ونشر التراث الوطني في الإمارات، ضمن باكورة إنتاجهِ الأدبيِّ التراثيِّ الإماراتيِّ، ديواناً شعرياً مقروءاً ومسموعاً بعنوان "أولى القصائد في مدح زايد"، بالتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني، كما سينظم المركز مجموعة متنوعة من الفعاليات الترفيهية والثقافية، احتفاء بهذه المناسبة الوطنية الغالية.

وقال عبد الله حمدان بن دلموك الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث: "بدأنا بتنفيذ خططنا الاستراتيجية في الإصدارات، ويشرفنا أن يكون باكورة إصدارنا للمركز هو عمل عن رمز الدولة الأول ومؤسسها المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، الذي كان أول من نادى بالتمسك بالتراث وإحيائه بين الأجيال، وقدم الدعم الكامل للموروث الشعبي، بمختلف جوانبه في الدولة".

وقال سالم الزمر المستشار الثقافي للدراسات والأدب الشعبي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، الذي أشرف على هذا الإصدار، وسجل القصائد بصوته: "نحن فخورون بإطلاق أول إصدار للمركز، الذي يتزامن مع احتفالات الدولة بعيدها الوطني الـ42، ونسعى من خلال هذا الإصدار إلى تكرار شكرنا لقائد له الفضل في نهضة دولة الإمارات، المغفور له، بإذن الله، صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، فضلًا عن تكريم كوكبة من أهم الشعراء في الدولة والمنطقة".

من جانب آخر، يحتفل مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث باليوم الوطني بطريقة مميزة، حيث انتهى من بناء دار الاتحاد في القرية العالمية في دبي، وهي نموذج لدار الاتحاد الأصلية بتفاصيلها كافة، وذلك بهدف تعريف الجمهور بمكانة دار الاتحاد، التي تم فيها إعلان قيام اتحاد دولة الإمارات في 1971..

حيث تضم الدار معرضاً فنياً، يضم صوراً قديمة وحديثة، تتناول مسيرة الاتحاد منذ بدايتها، إضافة لمكتبة تضم مجموعة من الكتب، التي تظهر تاريخ الدولة ودور الآباء المؤسسين في بناء الاتحاد، إضافة إلى ذلك سيوفر المركز نسخاً من إصداره الأول للجمهور في مجسم دار الاتحاد ومقره، بجانب بوابة رقم واحد في القرية العالمية.

كما تضم احتفالات المركز عزفاً للسلام الوطني للجمهور، كل يوم في الساعة 4:30 عصراً، وتوزيع منشورات تحمل النشيد الوطني وقصيدة العلم من تأليف المستشار الشاعر سالم الزمر..

إضافة إلى ضيافة عربية للجمهور مع رقصات الفرق الشعبية عند دار الاتحاد يومياً من 4 عصراً إلى 10 مساء لمدة 3 أيام، ابتداء من اليوم، ومسابقات في القرية التراثية التابعة للمركز، مع توزيع جوائز قيمة للجمهور، كما ستقدم مجموعة من طالبات مدرسة حصة بنت المر، لوحات تراثية من وحي المناسبة.

يضم الديوان الشعري قصائد خالدة بخلود ذكرى زايدِ الخيرِ لشعراءَ كبارٍ كانوا وما زالوا هم أعلامَ الإماراتِ شعراً وأدباً شعبياً، ومن بينهن قصيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، رعاه الله، بعنوان "شموخ المجد"، إضافة لقصائد منتقاة لمجموعة من الشعراء المختارين والمعروفين في الساحة الشعرية، التي تحمل عبقَ ذكرى الرائدِ القائدِ المؤسسِ المغفور له، بإذن الله، الشيخِ زايدِ بنِ سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.

مصدر: albayan.ae

إلى صفحة الفئة

Loading...