أحمد عمر هاشم يؤكد أهمية وحدة الصف ونبذ العنف والاستفادة من أموال الزكاة

22 نوفمبر, 2013 01:44 م

17 0

أكد الدكتور أحمد عمر هاشم "عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر ورئيس جامعة الازهر الأسبق": أهمية وحدة صف الشعب المصري كله بجميع طوائفه والوقوف صفا واحدًا، ونبذ كل أسباب العنف والفرقة، والحرص عل العدالة الاجتماعية والمساواة والبعد عن الظلم؛ لينهض المجتمع، وتسترد مصر مكانتها المستحق بين الأمم ونتجاوز المرحلة الحالية إلى مستقبل افضل.

كما أكد الدكتورعمر هاشم في "خطبة الجمعة" بالجامع الأزهر، اليوم، ضرورة الاستفادة من أموال الزكاة، وصرفها في كل ما يخدم المجتمع وحسن جبايتها، واستخدامها لمواجهة الظروف الاجتماعية التي يمر بها المجتمع والحد من البطالة والفقر، ورفع مستوى المعيشة، والاسترشاد بذلك بتعاليم الإسلام السمحة التي توجه أموال الزكاة للفقراء والمساكين.

وأشار خطيب الجامع الأزه،ر إلى ضرورة نشر العدل و البعد عن الظلم بين الجميع؛ ليطمئن المجتمع، ويعم الأمن والاستقرار الضروري لدفع جهود التنمية.

وشدد الدكتور" عمر هاشم" على دور الازهر ومنهجه الوسطي والمعتدل، باعتباره منارة الإسلام في العالم، وحامي حماه بدعوته للتفاهم ونبذ العنف والغلو والتشدد.

من جانب أخر، سادت حالة من الهدوء جنبات الجامع الأزهر، وخارجه عقب أداء، صلاة الجمعة، وشوهدت قوات من الأمن خارج الجامع؛ تحسبا لأية تطورات فيما تجمع بعض المصلين دون أي مناوشات.

مصدر: dostor.org

إلى صفحة الفئة

Loading...