استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

وزير إماراتي يعقب على مطالبة قطر بالتخلِّي عن كأس العالم مقابل فكِّ الحصار

10 أكتوبر, 2017 07:20 م
10 0
وزير إماراتي يعقب على مطالبة قطر بالتخلِّي عن كأس العالم مقابل فكِّ الحصار

عقب أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، على تغريدة الفريق ضاحي خلفان، نائب رئيس شرطة دبي التي أثارت جدلاً واسعاً الأحد 8 أكتوبر/تشرين الأول 2017 بعد أن قال أن الحصار المفروض على قطر يمكن أن ينتهي إذا تخلت الدوحة عن تنظيم كأس العالم.

وتابع قائلاً: "من المهم أن تراجع قطر سياستها في دعم التطرف والإرهاب كدولة مضيفة لكأس العالم، إن كانت المراجعة لأجل الجيرة غير مهمة فالالتزام الدولي ضروري."

وكان خلفان قد أعلن أن الأزمة الدبلوماسية مع قطر يمكن أن تنتهي إذا ما تخلَّت الدوحة عن استضافة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022، وهي المرة الأولى التي يربط فيها أحد مسؤولي الدول العربية الأربع المقاطِعة لقطر، بشكلٍ مباشر، بين البطولة وحل الأزمة المستمرة منذ شهور.

وفي حين يتسم الفريق ضاحي خلفان، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، بصراحته على موقع تويتر، فقد جاءت تغريدته التي كتبها مساء الأحد، 8 أكتوبر/تشرين الأول، بشأن الأزمة في الوقت الذي يستهدف فيه المعارضون لقطر بطولة كأس العالم لعام 2022 على نحوٍ متزايد في انتقاداتهم، حسب تقرير لوكالة بلومبيرغ الأميركية.

ولم يرد ذكر المونديال في المطالب السابقة التي قدَّمتها الدول المُقاطِعة، ولم يستجب المسؤولون القطريون لطلبات التعليق على المسألة يوم الإثنين، 9 أكتوبر/تشرين الأول، حسب "بلومبيرغ".

لكنَّ الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، المعنيّة بتنظيم كأس العالم 2022 في قطر، كان قد صرَّح لوكالة أسوشييتد برس الجمعة الماضي، 6 أكتوبر/تشرين الأول 2017، بأنَّ المُقاطعة لا تُشكِّل "أي خطرٍ" على تنظيم البطولة.

وكانت البحرين، ومصر، والسعودية، والإمارات قد قطعت جميعها العلاقات الدبلوماسية مع قطر وبدأت مقاطعتها في 5 يونيو/حزيران الماضي، جزئياً، على خلفية مزاعم بدعم الدوحة للمتطرِّفين، ومبالغتها في توثيق علاقاتها مع إيران.

ولطالما نفت الدوحة تمويلها المتطرِّفين، واستعادت علاقاتها الدبلوماسية بصورةٍ كاملة مع إيران في خضم الأزمة. وتتقاسم الدوحة حقل غازٍ طبيعي بحرياً ضخماً مع إيران، وهذا الحقل أحد مصادر الدخل التي تجعل مواطنيها أثرياء للغاية.

وفي مساء الأحد، استهدف خلفان البطولة التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في تغريداته.

فكتب: "إذا ذهب المونديال عن قطر فسترحل أزمة قطر؛ لأنَّ الأزمة مُفتَعلة من أجل الفكة منه (أي تجريد قطر منه)".

وأضاف: "تكلفة العودة أكبر مما خطَّط تنظيم الحمدَين له"، مُشيراً -على الأرجح- إلى أمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، ووزير خارجيته السابق حمد بن جاسم آل ثاني.

مصدر: huffpostarabi.com

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 0