استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

مأساة قبيلة «الغفران» .. انتهاك قطر الصارخ لحقوق الإنسان

09 مارس, 2018 06:07 م
62 0
مأساة قبيلة «الغفران» .. انتهاك قطر الصارخ لحقوق الإنسان

لن ينفك عار ما حدث لقبيلة بأكملها عن جبين قطر ولن تمحو آثاره السنون والأيام، فكعقاب جماعي لـ6000 شخص من «الغفران» -وهي أحد فروع قبيلة «آل مرة» قامت السلطات القطرية باتخاذ خطوات لنزع الجنسية بشكل جماعي عنهم وعن أولادهم بل وعن آبائهم وأجدادهم المتوفين بأثر رجعي..

طالبت عشيرة الغفران باستعادة الجنسية، وتصحيح أوضاع أبناء قبيلة الغفران، وإعادة المطرودين إلى عملهم، ولم شمل العائلات، واسترجاع الحقوق والمزايا بأثر رجعي، مشيرين إلى أن المعاناة التي يعيشها أبناء القبيلة بسبب اضطهاد السلطات القطرية لهم.

تبعاً لإسقاط الجنسيات تم حرمان جميع من شملهم هذا الإجراء من الحقوق في الدراسة والعلاج والتجارة والوظيفة وغيرها من أساسيات الحياة.

1- الحرمان من التعليم لانعدام الوثائق الرسمية المطلوبة باثبات الهوية الشخصية والتي تعد أساساً للقبول في مستويات التعليم .

2- الفصل من العمل حيث وجهت وزارة الداخلية القطرية جميع الجهات والمؤسسات بفصل جميع من أسقطت جنسيتهم وقطع مستحقاتهم الشهرية مما تسبب في مأساة كبيرة.

3- لم يعد بمقدور المسقطة جنسياتهم فتح حسابات في البنوك أو استلام أو ايداع أي أموال.

4- انعدام الصحة حيث من أسقطت جنسياتهم لايستطيعون استخراج بطاقات صحية مايعني عدم مقدرتهم وأزواجهم وأطفالهم على العلاج واستخراج شهادات الميلاد والوفاة.

من مواليد 1979 تعرضت لإسقاط الجنسية عنها وعن أفراد أسرتها وتم تهجيرهم ومنعهم من العودة إلى الوطن وعانت من التشتيت الأسري حيث أجبرت على التوقيع على عدم العودة إلى قطر ما أفقدها عملها وعرضها إلى اضطرابات نفسية وتوفيت أمها بالسرطان ولم تستطع البقاء بجانبها أو تمريضها.

من مواليد عام 1990 كان طفلا وعمره لايتجاوز الـ6 أعوام وتم إخباره بعدم العودة إلى قطر وعانى من صعوبة العيش وعدم القدرة على العلاج لعدم وجود بطاقات صحية وصعوبة العيش في حياة كريمة والتكيف مع بيئة مختلفة عن التي ولد وعاش فيها .

من مواليد 1961 أسقطت جنسيته في العام 1996 وتعرض للتعذيب في سجن الاستخبارات طوال مدة توقيفه وتم نزع الجنسية عنه وعن عائلته وتم تهجيره ومنع من العودة إلى وطنه ونزع منزله الذي بناه بيديه وتعرض لتشوهات جسدية بسبب التعذيب وفقد عمله وأصيب باضطرابات نفسية.

مصدر: albayan.ae

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 0