استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

بالفيديو ... الملفات القطرية لدعم الإرهاب بإعترافات قيادي سابق بالتنظيم السري في الإمارات

14 يوليو, 2017 12:33 م
10 0
بالفيديو ... الملفات القطرية لدعم الإرهاب بإعترافات قيادي سابق بالتنظيم السري في الإمارات

أكد القيادي السابق بالتنظيم السري للإخوان المسلمين في الإمارات عبد الرحمن خليفة بن صبيح السويدي، دعم قطر للتنظيم السري للإخوان في الإمارات، عبر تدريب وتجهيز وإعداد جهات لإثارة القلاقل والفوضى في الدولة. وكشف أن أعضاء التنظيم الهاربون تلقوا دعما من جهات قطرية حبث قدمت حكومة قطر جوزات سفر واقامات واموال لاعضاء التنظيم الهاربين .

وكشف السويدي دعم قطر لفتاوى القرضاوي بالأموال، ومنها ما يبيح التفجيرات الإرهابية، مشيراً إلى أن الإخوان تغلغلوا في التعليم والأوقاف والعمل الخيري بعد فرار القرضاوي إلى قطر خلال سبعينيات القرن الماضي.

وعن القطري محمود الجيدة الذي اعتقل في الإمارات عام 2013، وتم العفو عن بأوامر من رئيس الدولة عام 2015، قال السويد: "كنت مع محمود الجيدة قبل القبض عليه بأسبوع، وكنا مستمعين في تايلاند لأعضاء التنظيم السري للتنسيق الخليجي، وكان الجيدة هو الموكل بنقل نتائج هذا الاستماع إلى الإمارات، وتم القاء القبض عليه متلبساً أثناء محاولته إعادة تجميع بقايا التنظيم السري في الإمارات بعد القبض عليهم، بتعين مسؤول جديد لإدارة التنظيم، بالإضافة إلى نقل أموال للتنظيم، ونقل أموال من قطر إلى عناصر التنظيم الهاربين في الإمارات"، مشيراً إلى أن تحركاته لا يمكن أن تكون دون علم النظام القطري.

وأكد السويدي الذي كان يرأس العمل الخيري التابع للتنظيم في الإمارات أن كافة الأعمال الخيرية كانت عبارة عن واجهة فقط لنقل الأموال إلى فروع التنظيم الإخواني في بلدان أخرى، ودعم مشاريعهم الهادفة إلى تجنيد الشباب ونشر الأفكار المتطرفة.

وقال:" كانت الأرصدة الضخمة في رصيد القيادات ما هي إلا تبرعات تصور المحسنون أنها ذاهبة إلى المحتاجين".

وأوضح أن أموال المتبرعين التي كان من المفترض أن تذهب للمحتاجين، استخدمت عبر جمعيات قطرية مثل راف ومؤسسة قطر الخيرية وغيرها في تعزيز الفكر المتطرف ونشر فتاوى يوسف القرضاوي الذي يعد المرجع الفقهي الأول للتنظيم الإخواني العالمي.

وقال السويدي:" الفتوى كانت مقترنة دائما بالمال"، مشيرا إلى أن إغداق أموال التبرعات على المنظمات في أوروبا جعلها تتأثر وتروج لفكر القرضاوي وتنظيم الإخوان، ومن ثم نشر هذا الفكر بين الشباب في أوروبا خاصة هؤلاء المسلمين الجدد.

وكشف السويدي عن تمويل قطر لمكتب التنسيق الخليجي لجماعة الإخوان ومقره إيران، وأنه التقى سابقاً مسؤول التنظيم الإيراني ويدعى أبو يحيى عبدالرحمن البيراني ومقيم في طهران، وهو الذي ينظم أمور المكتب، وينظم أمور الإخوان تحت إشراف الحكومة القطرية.

وأوضح القيادي الإماراتي الإخواني السابق أن قطر سيطرت على اتحاد المنظمات الإسلامية الأوروبية عبر أموالها وتبرعاتها للجمعيات الخيرية والتي تأتي مقرونة بفتاوى وكتب القرضاوي التي تنشر الفكر المتشدد.

مشاهدة أيضا: بالفيديو..قاعدة “محمد نجيب” العسكرية.. إنجاز جديد للقوات المسلحة

مصدر: emaratalyoum.com

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 0