استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

أوصاف الجمال والجلال والذوق

10 مارس, 2018 11:04 م
81 0

سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أنت المعلم وليس غيرك، وإذا كان الأسد يعرفك ويطلب قربك وجوارك، بعد أن خرج في غفلة من الحراس، وهام في الحديقة حتى وجد نافذة غرفتك مفتوحة، فعبر منها إلى مخدعك، وعرفك وراح يشمك حتى أيقظك.

نعم..إن الذي علم الورقاء هو الذي علّم الخيل، وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان، فأنت يا صاحب السمو تمتد يمناك بالإحسان إلى كل شيء، فلو استنطقت الجماد لشكرك، فكيف بالخيل وهي تعيش في نعماك صباح مساء، ولقد تربت في اسطبلاتك أحسن تربية، وسستها بأحسن سياسة، فعرفتها وعرفتك، وقدرتها حق قدرها وقدرتك، واليوم قليل في حقك ما تُظهره لك يا سيدي هذه الخيول من مظاهر الرضا.

سيدي أنت حساس ومرهف الإحساس وكذلك خيلك، فهنيئاً للخيول التي تتربى في إسطبلات الأخلاق الفاضلة عندك، وهنيئاً لك يا صاحب السمو على أنك منحك الله الحاسة السادسة، فصرت بها تدرك لغة هذه الخيول ذوات الحس المرهف والذوق الرفيع.

وجميل أنك افتتحت القصيدة باستفهام جميل وعلى شكل سؤال طرحته كمن ينتظر الإجابة مع العلم بأن الإجابة في بطن السؤال نفسه.

مصدر: albayan.ae

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 0